أكلؤه بقربي

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (15-15) : أكلؤه بقربي

 وصفوة القول ما ورد في الحديث القدسي: (( لي سكل مصل يصلي... إنما أتقبل الصلاة ممن تواضع لعظمتي , وكف شهواته عن محارمي , وأطعم الجائع , وكس العريان , ورحم المصاب , وآوى الغريب... كل ذلك لي , وعزتي وجلالي إن نور وجهه لأضوأ عندي من نور الشمس , على أن أجعل الجهالة له حلما , والظلمة نورا , يدعوني فألبيه , , ويسألني فأعطيه , ويقسم علي فأبره , أكلؤه بقربي , وأستحفظه ملائكتي , مثله عندي كمثل الفردوس لا يمس ثمرها متابعة القراءة

ثمار الصلاة

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (14-15) : ثمار الصلاة

 والآن ما ثمارها التي وعد الله بها ؟..  إنها تطهر نفس المصلي , و تنهي صاحبها نهياً ذاتياً عن الفحشاء و المنكر على أساس الوازع الداخلي لا على أساس الرادع الخارجي، قال تعالى: ﴿ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ ﴾ ( سورة العنكبوت: 45 )  أي أن ذكر الله أكبر ما فيها . . . هذا سيدنا عبد الله بن عمر بن الخطاب، يريد أن يمتحن راعياً، يرعى غنمه في أطراف متابعة القراءة

وعي وعقل

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (13-15) : وعي وعقل

 والصلاة كما أرادها الله أجل وأعظم من أن تكون مجرد حركات وسكنات وقراءات ليس غير... إنها قرب من الله عز وجل:﴿ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ ﴾   ومع القرب الخشوع.. ( سورة العلق)  إنها وعي ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ ﴾ ( سورة النساء)  ومع الوعي العقل..(( ليس للمرء من صلاته إلا ماعقل منها ))  إنها عروج.... (( متابعة القراءة

إِلَّا الْمُصَلِّينَ

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (12-15) : إِلَّا الْمُصَلِّينَ

 النوع الإنساني من طبعته التكوينية أنه هلوع ’, والهلوع هو الجزوع المنوع , وهو الحريص على سلامته , الحريص على ما في يديه... إن هذا الضعف في بناه النفسية يلجئه إلى باب الله تعالى , فيسعد بهذا اللجوء , وهذا القرب , ولو خلق قويا لاستغنى بقوته فشقي بهذا الاستغناء , وذلك البعد , لهذا اسثني المصلون من هذا الضعف البشري حيث قال الله تعالى: ﴿ إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ متابعة القراءة

الصلاة معراج المؤمن

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (11-15) : الصلاة معراج المؤمن

 إن من أجل دروس الإسراء والمعراج , أن الله تعالى كرم النبي محمدا صلى الله عليه وسلم , بالعروج إليه , لينال به أعلى درجات القربات , وكرم أمته بأن فرض عليهم الصلوات , لتكون معراجا لها إلى رب الأرض والسماوات. لقد فرضت الصلاة , التي هي من أجل القرب في أعلى مستويات القرب. لقد فرضت الصلاة وحيا مباشرا , والنبي صلى الله عليه وسلم في سدرة المنتهى , وجنة المأوى , حيث دنا فتدلى فكان قاب قوسين أو أدنى. متابعة القراءة

دلالات ومواعظ

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (10-15) : الإسراء والمعراج : دلالات ومواعظ

 ماذا يعلمنا الإسراء والمعراج ؟...وقد أنزل فيه قرآن , يتلى إلى يوم القيامة.... إن في الإسراء والمعراج دلالات كبرى , ومنارات جلى , ومواعظ بليغة , أكثر من أن تحصى, ومأجل من أن تستقصى !...  إنه يعلمنا أن الدنيا دار التواء , لا دار استواء , ومنزل ترح , لا منزل فرح , فمن عرفها لم يفرح لرخاء , ولم يحزن لشقاء , وأن الله قد جعلها دار بلوى , وجعل الآخرة دار عقبى , فجعل بلاء الدنيا , لعطاء الآخرة سببا , , وحعل عطاء متابعة القراءة

معجزات الخالق سبحانه في آفاق الكون وفي أعماق أنفسنا

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (09-15) : معجزات الخالق سبحانه في آفاق الكون وفي أعماق أنفسنا

ـ إذا كان أصل الاعتقاد ضعيفا فلا عبرة بالحديث عن المعجزة:  أيها الإخوة الكرام، كلمة قصيرة عن حقيقة المعجزة، بادئ ذي بدئ لا معنى للحديث عن المعجزات التي هي خرق للنواميس والعادات، وعن جزئياتها، وعن وقوعها أو توهمها، إذا كان أصل الدين الذي يتلخص في الإيمان بالله، موجوداً، وواحداً، وكاملاً، والإيمان أنه بكل شيء عليم، وعلى كل شيء قدير، وفعال لما يريد، إذا كان هذا الأصل محل إنكار أو شك فلا متابعة القراءة

من دروس رحلة الطائف

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (08-15) : من دروس رحلة الطائف

درس من أحداث الطائف قبل الإسراء والمعراج:  أيها الإخوة الكرام في دنيا العروبة والإسلام، درسٌ آخر نتعلمه من رسول الله صلى الله عليـه وسلم، وهو في الطائف، فعندما سأله زيد بن حارثة متعجباً، يا رسول الله كيف تعود إلى مكة وقد أخرجوك، فأجابه النبي، يا زيد، إن الله جاعل لما ترى فرجاً ومخرجا، وإن الله ناصر دينه، ومظهر نبيه.  كلّ هذا الذي رآه النبي في الطائف من أهوال التكذيب، ومن أهوال السخرية متابعة القراءة

بعد المحنة القاسية جاء التكريم

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (07-15) : بعد المحنة القاسية جاء التكريم

7 ـ إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا  وما الإسراء والمعراج في حقيقته إلا ردٌّ إلهي تكريمي على المحنة القاسية التي كشفت حقيقة الحرص النبوي على هداية قومه، وكشفت صبره الجميل على إيذائهم، وموقفه النبيل والرحيم منهم حينما عرض عليه ملك الجبال أن يطبق عليهم الجبلين، وهو الرد الإلهي على دعائه في الطائف.  وهذه الحقيقة يمكن أن تنسحب على المؤمن بشكل أو بآخر، فقوله تعالى: ﴿ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ متابعة القراءة

سمو روحي رفيع

المؤلفات - كتاب الإسراء والمعراج - الفقرة (06-15) : سمو روحي رفيع

 وكان بطول دعائه وضراعته والتجائه إلى الله يعلمنا أن هذا من لوازم العبودية لله عز وجل، وهل من دعاء أكثر دلالة على عبودية النبي صلى الله عليه سلم من هذا الدعاء الذي دعاه في الطائف: (( اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي، وقلة حيلتي، وهواني على الناس، يا أرحم الراحمين، أنت رب المستضعفين، وأنت ربي، إلى من تكلني ؟ إلى بعيد يتجهمني، أم إلى عدو ملكته أمري، إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي، ولكن عافيتك متابعة القراءة